بوتين وترامب يتفقان على أن لا حل عسكري للصراع في سوريا

على هامش منتدى التعاون الاقتصادي لدول آسيا والمحيط الهادي، اتفق الرئيسان الروسي والأمريكي في بيان مشترك على تواصل الجهود حتى تدمير تنظيم “داعش” بالكامل، وعلى عدم وجود حل عسكري للحرب في سوريا.
قال الكرملين اليوم السبت (11 نوفمبر/ تشرين الثاني 2017) إن الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والأمريكي دونالد ترامب اتفقا في بيان مشترك بشأن سوريا على مواصلة الجهود المشتركة في التصدي لتنظيم الدولة الإسلامية “داعش” إلى أن تسفر عن هزيمته.
وأكد الزعيمان أيضاً التزامهما بسيادة سوريا واستقلالها وسلامة أراضيها وطالبا كل أطراف الصراع السوري بلعب دور نشط في عملية السلام بجنيف.

وجاء في نص البيان المشترك، الذي نشره الكرملين على موقعه الإلكتروني، أن روسيا والولايات المتحدة اتفقتا أيضاً على عدم وجود حل عسكري للصراع.

وأضاف البيان الروسي الأمريكي بشأن سوريا أن بوتين وترامب وجها دعوة للدول الأعضاء في الأمم المتحدة لزيادة مساهمتها في مساعدة سوريا في الأشهر المقبلة، مؤكدين ضرورة فتح قنوات اتصال لتفادي الحوادث الخطيرة في الشرق الأوسط.

من جانبه قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف اليوم السبت، إن موعد مؤتمر السلام في سوريا لم يتحدد بعد. جاء ذلك على هامش قمة أبك المنعقدة في فيتنام.
وكان من المتوقع عقد المؤتمر السوري للحوار الوطني في سوتشي (جنوب روسيا) في الـ 18 من تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري، لكنه تأجل.
وكالات

عن piv

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*