صحيفة واشنطن تضغط لضم كرد سوريا إلى مفاوضات جنيف

ذكرت تقارير إعلامية ان الولايات المتحدة تضغط لإشراك كرد سوريا في مفاوضات جنيف لحل الأزمة في البلاد، كما ان هناك مفاوضات تجريها موسكو مع أطراف كردية بشأن مدى قبولهم بتحول سوريا إلى “دولة اتحادية – فيدرالية” على غرار النموذج الروسي.

وقالت صحيفة “الشرق الأوسط” في تقرير لها، اليوم ( 29 تشرين الأول 2017)، إن واشنطن أبلغت المبعوث الدولي إلى سوريا ستيفان دي ميستورا، بضرورة ضم الكرد إلى عملية المفاوضات السياسية، وهو الأمر الذي يتوقع أن يثير غضب تركيا، بحسب الصحيفة.

وأضافت أن تصريحات واشنطن تتزامن مع دعوة الخارجية التركية للائتلاف الوطني السوري المعارض بالتعاطي الإيجابي مع “مؤتمر حميميم” الذي ترعاه موسكو واشتراط عدم مشاركة حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي فيه.

ونقلت الصحيفة عن مسؤول غربي قوله إن “الفترة المقبلة ستكون مهمة إزاء سلسلة من المؤتمرات، هي اجتماعات آستانا غداً وبعد غد، والمؤتمر الموسع للمعارضة السورية في الرياض في 10 تشرين الثاني، ومؤتمر شعوب سوريا في حميميم في 18 تشرين الثاني، والجولة الثامنة من مفاوضات جنيف في 28 من الشهر ذاته”.

وأشارت إلى حدوث مداولات بين فنيين روس وكرد حول مبادئ الدستور، ومدى قبول تحول سوريا إلى “دولة اتحادية – فيدرالية” على غرار النموذج الروسي.

من جانبها أفادت وكالة “الأناضول” التركية، أن الحكومة السورية اقترحت منح القوات الكردية في سوريا “حكماً ذاتياً” شمالي البلاد، مقابل انسحابها من المناطق ذات الغالبية العربية، في حين طالب الكرد بـ”منطقة فيدرالية”.

وتابعت الوكالة، أن رئيس مكتب الأمن القومي في حكومة الرئيس بشار الأسد، اللواء علي مملوك، التقى مع مسؤولين كرد، في المنطقة الواقعة تحت سيطرة الحكومة بمدينة القامشلي، حيث اقترح عليهم منحهم “منطقة حكم ذاتي” شمالي البلاد، مقابل انسحابهم من المناطق ذات الغالبية العربية، إلا أنهم رفضوا العرض وطالبوا بـ”منطقة فيدرالية يضمنها الدستور”.

الجدير بالذكر ان وحدات حماية الشعب الكردية تسيطر على نحو ربع الأراضي السورية، حيث تمكنت من إخراج تنظيم داعش من مناطق واسعة في شمال وشمال شرق البلاد.

عن piv

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*