مجموعة من المستقلين الكرد يجتمعون في قامشلو لبحث التطورات في السورية

بدعوة من الحزب الديمقراطي التقدمي الكردي في سوريا اجتمعت مجموعة من المستقلين الكرد  بقاعة المؤتمرات بقامشلو وذلك يوم الجمعة 7/ 7/ 2017، وبحثوا اخر التطورات على الساحتين السورية والكردية، وفي نهاية اجتماعهم اصدروا بيانا، وهذا نصه:

بيان

تتصاعد الأزمة السورية ويزداد حدة الصراع، ويتعاظم التطرف الإثني والطائفي ، في ظل مؤشرات تنبئ بواقع جديد على الأرض تحاول فرضه القوى الإقليمية والدولية 

المهيمنة بما يتناسب مع أجنداتها وأطماعها في سوريا، مما  ينذر بتفكك المجتمع السوري وتأجيج التناحر ونشر الفوضى فيه، فيما تواصل المؤتمرات واللقاءات الإقليمية والدولية إخفاقها في التوصل إلى مخرج لهذه الأزمة التي تلقي بتبعاتها المفجعة على الشعب السوري بمكوناته جميعا، ومن هذا المنطلق جاءت دعوة الحزب الديمقراطي التقدمي الكردي للشخصيات الوطنية من المثقفين والأكاديميين ووجهاء المجتمع الكردي من المستقلين للوقوف على تداعيات هذه الأزمة، حيث تم عقد ندوة جلسة حوارية في قاعة المؤتمرات بقامشلو تناول فيها المجتمعون الشأن السوري عامة، والوضع الكردي خاصة، وآفاق الحل، وطرح المقترحات والأفكار التي من شأنها المساهمة في خلق رؤية ملائمة يمكن أن تشكل نقطة الانطلاق نحو حل جذري لهذه الأزمة، وقد رأى المشاركون أن تكون الرؤية مبنية على خطوات منهجية تعطي الأولوية لترتيب البيت الكردي الداخلي، ونبذ الخلافات، وإشاعة الديمقراطية في ممارسة الحراك السياسي وخلق أجواء الثقة المتبادلة بين الأطراف، وتهيئة الأرضية المناسبة التي توفر مناخا إيجابيا لعقد مؤتمر قومي كردي في سوريا يهدف إلى توحيد الموقف الكردي و تأسيس منصة كردية مستقلة تمثل إرادة الشعب الكردي ورؤيته لحل القضية الكردية في سوريا حلا عادلا وفق العهود والمواثيق الدولية، ٍكما تمثله في المؤتمرات والمحافل الوطنية والدولية، يعقب هذا المؤتمر مؤتمر آخر يشارك فيه مكونات الجزيرة جميعها ليكون حجر الزاوية الذي يمهد لعقد مؤتمر وطني سوري شامل بمشاركة جميع المكونات السورية.

كما تم في الاجتماع تشكيل لجنة للتواصل مع الأحزاب والأطر الكردية لتقرير وجهات النظر بين الأطراف المختلفة، وتهيئة المناخات لإطلاق حوار كردي – كردي في هذه المرحلة الحساسة والمصيرية من تاريخ شعبنا الكردي في سوريا.

وفي جانب آخر استنكر المشاركون في هذه الندوة الحوارية التهديدات التركية باجتياح عفرين بمؤازرة فصائل مسلحة موالية تابعة لها تحاول النيل من الشعب الكردي، ودعوا إلى وحدة الصف الكردي في مواجهة هذه التهديدات والمخاطر التي تستهدف عفرين.

المجد والخلود لأرواح الشهداء الأبرار.

المشاركون في الجلسة الحوارية من المستقلين الكرد

عن Berivan

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*